تعهد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء اتخاذ اجراءات “قوية” من اجل التحقق من السوابق الاجرامية والحالة العقلية للراغبين في شراء أسلحة، قال ذلك لدى استقباله في البيت الابيض شباب من الناجين من اطلاق نار أدى الى مقتل 17طالبا ومدرسا الاسبوع الماضي داخل مدرسة في فلوريدا.
وصرح ترامب “سنمضي بقوة من اجل التحقق من الصحيفة الجنائية”، كما طلبت منه طالبة من من هذه المدرسة- باركلاند (فلوريدا) تدعى جوليا كوردوفر ”باتخاذ القرارات الجيدة” لمنع تكرر مثل هذه المأساة.
وأبدى ترامب استعداده لتسليح بعض الاساتذة+ في المدارس، ذلك لتأمين حماية أكبر للطلبة في حال حدوث هجوم مماثل حصل في ثانوية باركلاند الاسبوع الماضي.
وأوضح الرئيس ان الاساتذة المعنيين سيحملون سلاحهم بشكل خفي وسيتبعون تدريبا خاصا مسبقا، لكن دون أن يعلن قرارا حاسما حول هذه المسألة المثيرة للجدل، مضيفا ان “الامر ينطبق بالطبع على الاساتذة الذين يعرفون التعامل مع الاسلحة”.
وكان ترامب عقد لقاء مؤثرا مع أسر ضحايا وناجين، كما طلب من ادارته اتخاذ اجراءات لمنع بيع اى جهاز فتاك او سلاح شبه أوتوماتيكي