مسيحيّو كرمليس العراقية يحتفلون بعودتهم إلى منازلهم

Image may contain: one or more people and indoor

وسط الدموع عاد مسيحيي بلدة كرمليس في الموصل إلى كنيستهم بعد تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي على يد الجيش العراقي والحشد الشعبي .

وقال قس الكنيسة ثابت حبيب : “في هذه الصلاة كانت كل دعواتنا للنور، بأن يمنحنا الله النور الذي نستطيع به بعث رسالة السلام والاعمار الى العالم”.

وقد سبق المسيرة تأمّل حول الألم والعذاب الذين رافقوا وتبعوا هذا التدفّق الجماعي، انطلاقًا من سرّ الصليب. وتمّت أيضًا قراءة النصّ الذي فيه يقول المسيح أنّه سيصلّي للآب كي يرسل الروح المعزّي. وخلال مسيرة الشموع تلا الحاضرون المزمور 150 محتفلين بامتنان بـالبداية الجديدة التي شكّلتها حياتهم مع عودتهم إلى بلدتهم.

وتمثّل كرمليس مع بقيّة بلدات نينوى الوجود التاريخي للمسيحيّين في العراق. وكان مسيحيّو تلك المنطقة قد انسبحوا منذ أربعة أعوام بشكلٍ فجائي بعد تراجع القوّات العراقيّة وقوات البشمركة الكرديّة أمام تقدّم داعش.