وأوضحت الشرطة أنّ الاعتداءات الدموية الثلاثة حصلت بفارق عشر دقائق بين الاعتداء والآخر، مشيرة إلى أن الاعتداء الأول وقع الساعة 7,30 صباحا (00,30 بتوقيت غرينتش).

وطوال عقود ظل جزء من هذه الجزيرة مسرحًا لأعمال عنف طائفية بين مسيحيين ومسلمين أسفرت عن مقتل وتهجير الآلاف إلى أن وقع اتفاق سلام في 2001.

وإندونيسيا أكبر بلد مسلم في العالم من حيث عدد السكان (240 مليون نسمة حوالى 90% منهم مسلمون). ويضمن الدستور الإندونيسي حرية المعتقد، لكن مراقبين يؤكدون أن هناك تراجعا في هذا البلد في مستوى التسامح مع معتنقي بقية الأديان.