تم الافراج عن
 عن الراهب بولس الرياني يوم الاربعاء 4 ابريل
 من مركز شرطة يوسف الصديق بالفيوم، بعد الانتهاء من إجراءات كافة المعارضات فى خمس جنح كانت قد صدرت أحكام فيها ضده على خلفية بناء سور دير وادي الريان قبل تقنيين أوضاع الدير.
قال وائل رجائي المحامى : “إن الراهب انهي المعارضة فى قضية اليوم بمحكمة الفيوم، ثم عاد إلى مركز شرطة يوسف الصديق حيث تم إخلاء سبيله بعد انتهاء مدة عقوبته فى القضية التى حكم علية بعامين بتهمة التعدي على موظف البيئة ،وأشار رجائي إن الراهب لن يعود إلى الدير ولكن سيتوجه إلى مكان اختاره الراهب ليمكث فترة راحة قبل تحديد مصيره من قبل الكنيسة.
وشارك في استقبال الراهب عدد من رهبان دير وادى الريان واصطحابه إلى مكانه الذى اختاره.

Leave a Reply