البابا تواضروس يترأس قداس الجمعة العظيمة من دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون

صلى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الجمعة العظيمة من دير الأنبا بيشوى العامر بوادي النطرون.
جدير بالذكر أن الأقباط يحتفلون، اليوم الجمعة، بما يعرف باسم الجمعة العظيمة، وهى الجمعة التى تسبق عيد القيامة المجيد أو عيد الفصح، وفى الديانة المسيحية فإن تلك الجمعة هى التى شهدت صلب المسيح وتعذيبه.
ويسمى هذا اليوم بعدة مسميات فهو الجمعة العظيمة أو جمعة الآلام أو “جمعة الصلبوت”، وتبدأ صلوات الكنائس من السادسة صباحًا حتى السادسة مساءً بلا توقف، ويرتدى الشمامسة الزى الحزين وهم يرددون الألحان الحزينة التى لها أصول مصرية قديمة، وبعد الصلوات يعود الأقباط إلى منازلهم للراحة، وبعضهم يصوم عن الطعام طوال اليوم إلى نهاية صلوات ليلة العيد.
ويتعمد الأقباط فى أسبوع الآلام زيادة عدد ساعات الصوم الانقطاعى، فبدلًا من أن ينقطع الصائمون عن المأكل والمشرب من الثانية عشرة مساءً حتى الرابعة عصرًا، تمتد تلك المدة إلى 6 أو 7 مساءً، لتقتصر مدة تناول الطعام والشراب خلال أسبوع الآلام على 5 إلى 6 ساعات فقط، مع مراعاة أن ذلك أمر اختيارى، لأن الفترة قد تمتد إلى ما هو أكثر من ذلك عند الرهبان المعتكفين فى أديرتهم