اندونيسيا: تم جلد مسيحيين بسبب لعبة اطفال

  اثنان من المسيحيين فى اندونيسيا تعرضا للجلد يوم الثلاثاء 27 فبراير وذل بسبب اللعب بلعبة ترفيهية للاطفال بزعم انها تنتهك الشريعة الاسلامية.

ذكرت صحيفة ديلي ميل أنه تم القبض على الرجلين  وهما يلعبان لعبة في مجمع ترفيه للأطفال التى تتيح  تبادل العملات للحصول على جوائز ، بما في ذلك النقدية باعتبار ان هذا ميسر ينتهك اهم شريعة اسلامية .

تجمع مئات الاشخاص اليوم الثلاثاء لمشاهدة عملية  الجلد ، بما فيهم العشرات من السياح القادمين من ماليزيا المجاورة. وقد تم جلد  دحلان سيليتونجا (61 عاما)، وجيا نيوك هوا البالغ من العمر 45 عاما، حيث كانا يتعرضان للجلد مرارا وتكرارا. وردد الحشد من المتفرجين “انكم من كبار السن، وعليكم ان تظهرا الندم”، وفقا لصحيفة ديلي ميل.

وقال أمين عثمان رئيس بلدية   مدينة  باندا أتشيه – انه نفذ هذا  في الأماكن العامة علنا  “حتى يكون عبرة ولا يتكرر هذا اللعب مرة اخرى.” والجدير بالذكر ان  المسيحيان اختاروا الجلد  بدلا من محاكمتهم في ظل هذا النظام وسجنهم

  اليس هذا شئ فى غاية الغرابة والصدمة لشعب لم يتحرر من الغيبيات ويمارس التدين بالعنف والسلطوية- ولكن علينا بالصلاة من اجل المعذبين فى الارض  (رأى المحرر) – ن