دراسة : غالبية الشباب صغار السن لا يميلون الى الزواج

Image result for marriage

ووفقا لدراسة أجريت مؤخرا، فإن أجراس الزفاف لا تصدى لغالبية البالغين الأصغر سنا في الولايات المتحدة، في حين زادت معدلات الزواج لكبار السن على مدى السنوات الخمسين الماضية.

وأظهرت الدراسة التي أجراها معهد الدراسات الأسرية أن 48.6 في المئة فقط من البالغين في الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 18-64 متزوجون حاليا – وهو ما يمثل أدنى مستوى له على الإطلاق، وفقا لأحدث بيانات التعداد -وقال ويندي وانج، مدير البحوث في إفس: “إن التذبذب على المدى القصير في عدد حالات الزواج والطلاق الجديدة يرتبط ارتباطا وثيقا بالتغيرات في الاقتصاد وعوامل أخرى”. وقال وانغ “على المدى الطويل، مع مرور الأجيال الأكبر سنا، نحن نتجه إلى عصر عندما لن يكون الزواج هو المؤسسة التي تعيش فيها أغلبية البالغين”. ووفقا للبحوث، هناك عدد من العوامل المختلفة التي تلعب في هذا الانخفاض. تزوج المزيد من الأزواج في وقت لاحق، أو قرروا أن يعيشوا مع الآخرين  بديلا عن الزواج. وبالإضافة إلى ذلك، ارتفع عدد البالغين الذين لم يسبق لهم الزواج في هذه الفئة العمرية من 26 في المائة في عام 1990 إلى 36 في المائة في عام 2016.

ووجدت الدراسة أيضا أن الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما والذين ليس لديهم تعليم جامعي أكثر عرضة للبقاء غير المتزوجين.  لكن لا يزال الزواج هو الامر الطبيعى  بالنسبة لأولئك الذين لديهم تعليم جامعي،