نائب الرئيس الأمريكي: مصر شريك استراتيجي مهم لواشنطن

أكد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي حرص بلاده على تطوير التعاون مع مصر على جميع الأصعدة في ظل أهمية ومحورية دورها في منطقة الشرق الأوسط، وأن الولايات المتحدة عازمة على دفع تلك العلاقات نحو آفاق أرحب خلال الفترة المقبلة في ضوء التحديات الكبيرة التي تشهدها المنطقة.
كما أكد نائب الرئيس الأمريكي على أن الولايات المتحدة تنظر إلى مصر باعتبارها شريكًا استراتيجيًا مهمًا لواشنطن، كما تعول عليها دومًا في الكثير من القضايا والأزمات التي تشهدها المنطقة.
وأشار “بنس” إلى أن مصر تخوض حربًا شرسة ضد قوى الإرهاب، مؤكدًا مساندة بلاده لجهود مصر في تلك المواجهة، وكذلك في إطار الإصلاح الاقتصادي، مؤكدًا في هذا الصدد استمرار الولايات المتحدة في دعم جهود التنمية في مصر.
وثمن نائب الرئيس الأمريكي دور مصر التاريخي في عملية السلام، وكذا مساهماتها الممتدة في الحفاظ على أمن واستقرار الشرق الأوسط، مُشيرًا إلى أن مصر طيلة السنوات الماضية لم تتخل عن دورها الداعي إلى تحقيق السلام في المنطقة، وأعرب “بنس” عن تقديره لجهود مصر والرئيس لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
جاء ذلك خلال مباحثات الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنسوالوفد المرافق له، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري والمتابعة، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة،
 والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة.
البوابة نيوز