لاجئون مسيحيون قد يتم ترحيلهم ويتم تعرضهم للحبس فى اندونيسيا

وقد واجهت مجموعة من المسيحيين الاندونيسيين الذين فروا من الاضطهاد ووجدوا ملجأ لهم في الولايات المتحدة منذ 20 عاما ترحيلهم، والقاضي الاتحادي الذي استمع لقضاياهم قال إنهم يذكرونه  باليهود الذين لم ينحوا حق  اللجوء عندما كانوا يحاولون الفرار من النازيين قبل الحرب العالمية الثانية. ففى 13 مايو عام 1939، رفضت الحكومة الامريكية قبول  سفينة تبحر من المانيا الى كوبا تحمل 937 راكبا، معظمهم من اليهود. وقد  تعرض وقتل المئات منهم في وقت لاحق في المحرقة.

وصرح القاضي باتي ساريس اليوم الاربعاء امام محكمة محلية في بوسطن “لن نكون هذا البلد”. ونقلت صحيفة “بوسطن جلوب” عن بوسطن غلوب قوله “اننا لا نريد ان نضعهم على متن السفينة ما لم يتمكن شخص ما ” من مراجعة ادعاءاته بان الترحيل الى اندونيسيا “وضع سيئ حقا بالنسبة له