هذه الصورة لابونا مكارى اثناء الانتهابات الرئاسية فى مصر وهو ذاهب ليدلى بصوته بمساعدة رجال الجيش والشرطة –

وقد استعمل هذه الصورة بعض تشطاء الاتصال الاجتماعى طذبا لؤهام الناس انه تم القبض على الرجل –

هذا الخبر كاذب وعار منالصحة تماما